×

خطوات فعالة لبناء خطة دراسية ناجحة

مع بداية كل عام دراسي، يبدأ الطلاب في تنظيم خطة دراسية محكمة لدراستهم طوال العام، ويسعون جاهدين للالتزام بها لتحقيق نتائج مرضية خلال الفترة الدراسية، وكما نعلم لتحقيق النجاح والتفوق الدراسي لابد من لنا من خطة دراسية ناجحة تمكننا من الحصول على درجات عالية وتوصلنا إلى أهدافنا.

لماذا نضع خطة للدراسة ؟

ستوفر الخطة الكثير من الأوقات المهدورة أثناء التحضير للامتحان، فهي تنظم الوقت وفقاً للأولويات، كما أن وضع خطة سيساعدك على تحقيق أهدافك ومراقبة وتقييم أدائك أثناء الاستعداد للامتحان، كما أن أهم ما ستساعدك الخطة به هو معرفة نقاط ضعفك وتخصيص وقت أطول لها ضمن برنامجك الدراسي لتجاوزها.

ولخطة دراسية ناجحة ينصحك فريق ستدي شهير للخدمات التعليمية بالالتزام بالخطوات التالية:

الخطوة الأولى: حدد أهدافك:

ليس بالضرورة أن يكون الهدف كبيراً دائماً، من الممكن أنك تهدف اليوم إلى إنهاء ذاك الفصل الدراسي من مادة ما، إن تقسيم المهام إلى مهام أصغر سيساعدك على كسر ذاك الحاجز الوهمي بينك وبين المهام الكبيرة.

من المفيد أيضاً تحديد أهداف طويلة الأمد والسير عليها، والأهم تفقد نسبة إنجازك لها بين الفينة والأخرى، ذاك سيحفزك على متابعة دراستك بالشكل الصحيح وتلافي تقصيرك قبل فوات الآوان.

الخطوة الثانية: اختيار المواد وفق الأولويات:

عندما تختار المادة التي ستدرسها، حاول أن تختارها وفقاً للأولويات، حتى لا تقع في الخطأ المعتاد بأن تختار مذاكرة المادة الأسهل أولاً، لذلك ابدأ دائماً بالمادة التي تحتاج إلى وقت أطول وجهد أكبر، أو التي لها أولوية خاصة بسبب قرب موعد امتحانها، ودائماً ضع الأولويات نصب عينيك، وتذكر أنه كلما واجهت مخاوفك كلما اكتشفت أنها سهلة.

الخطوة الثالثة: دوّن قائمة بمهامك الدراسية:

من المهم كتابة قائمة بجميع المهام المطلوب منك تنفيذها، سيمنع ذلك تشتتك أو نسيانك القيام ببعضها.

ويشمل ذلك كتابة الوظائف، وحفظ المعلومات، وتعلم الحقائق، وقراءة الكتب وتحليلها.. الخ

الخطوة الرابعة: دوّن المشاكل التي قد تواجهك أثناء دراستك:

راجع قائمة مهامك الدراسية واشرع في تدوين المشاكل المحتمل مواجهتها، قد تكون بحاجة مساعدة صديق في فهم مادة ما، أو أن بعض الواجبات يحتاج إتمامها إلى تركيز شديد والبعد عن الملهيات.

الخطوة الخامسة: عالج المشكلات المحتملة أثناء دراستك:

طالما قد حددت المشكلة، ها أنت قد قطعت نصف الطريق لحلها، النصف الآخر يتمثل في أخذ خطوة جدية في معالجتها، قد تحتاج بعض المشكلات إجراءات معينة، وبعضها الآخر ستتغلب عليها كلما تطورت مهاراتك وتحسنت خبراتك.

الخطوة السادسة: حدد نقاط قوتك وضعفك:

سيفيدك تحديد نقاط قوتك وضعفك في معرفة أي أجزاء من البرنامج الدراسي سيكون إتمامها سهلاً يسيراً وأيها قد يواجهك فيها بعض المشاكل، سيساعدك ذلك في تلافي تلك المشاكل الصغيرة قبل أن تتصاعد ويصبح من الصعب حلها، كما أن التفكير بنقاط قوتك سيعطيك دافع لإتمام برنامجك الدراسي.

الخطوة السابعة: ضع خطة للفصل الدراسي:

لا تترك الأمور تسير بفوضوية، بل استفد من المعلومات التي زودك بها مدرسك، واستخلص المهام الواجب عليك إتمامها في نهاية الفصل، سجل تواريخ الاختبارات وتسليم الوظائف وأي مهمة أخرى حتى لا يفوتك أي منها.

الخطوة الثامنة: حافظ على العادات الصحية:

العقل السليم في الجسم السليم كما نعلم، لذلك من المهم الاهتمام بصحتك وتناول طعام صحي يمدك بالطاقة والتركيز اللازمان، والأهم من ذلك تنظيم ساعات نومك لتنال قسط كافٍ من الراحة.

الخطوة التاسعة: لخص النقاط الرئيسية في الدرس:

لا تجلس كمستمع فقط أثناء المحاضرة، بل احرص على تدوين العناوين الرئيسية التي يذكرها المحاضر، سيساعدك ذلك فيما بعد في استحضار المحاور الرئيسية في المحاضرة دون الحاجة إلى مراجعتها كلها مجدداً.

الخطوة العاشرة: الالتحاق بمجموعات الدراسة الجماعية:

ربما أنت من النوع الذي لا يحبذ الدراسة الفردية، بل تتشجع عندما تحاط بمجموعة تدرس معها، وتتشارك معهم أفكارك ومعرفتك وملاحظاتك، كما أنه سيكون لديك فرصة للشرح وتنشيط المعلومات في ذهنك بطريقة أكبر، مما يجعل من نسيانها أمر شبه مستحيل.

 

وختاماً، إن النجاح الأكاديمي ليس سوى خطة محكمة وتنفيذ مستمر، وتيقن أن لكل مجتهد نصيب، وأنك وحدك القادر بعملك الدؤوب على تحويل تلك الدقائق التي تمر عليك إلى نجاح باهر.

 


مقالات قد تهمك :

1- نصائح لتعلم اللغة التركية.
2- مميزات الدراسة في تركيا للطلاب الأجانب.

الدراسة في تركيا

المدونات الأخرى

فوائد التدريب الميداني للطالب الجامعي
يقصد بالتدريب الميداني، تطبيق المعارف والعلوم النظرية التي تلقاها الطالب في الجامعة بشكل عملي، بحيث يتثنى له فهم أكبر وأوسع لتخصصه، مما يجعله أكثر إبد...
الحياة الجامعية تكوين للذات وبناء للمستقبل
الحياة الجامعية حياة مختلفة إلى حد كبير عن المجتمع المدرسي من كافة النواحي العلمية والاجتماعية، وبعد دخول الطالب عالم الجامعة يعيش في اروقة جديدة على ...
جامعة بهتشه شهير
 "جامعة العالم في قلب اسطنبول"، بهذه الكلمات تعرف جامعة بهتشه شهير عن نفسها، كيف لا وهي تنطلق من مركزها في وسط اسطنبول، في موضع استراتيجي مثل بشكتاش، ...
أهمية المكتبات الجامعية ووظائفها
  وجهة الطلبة والطالبات بمختلف مستوياتهم الأكاديمية وتخصصاتهم، وملاذ الباحثين في مختلف المجالات، إنها المكتبات الجامعية، حيث تعتبر من أهم الأماكن التي...
كن وكيلنا

لاننا نسعى دوما نحو الافضل وايمانا منا بأهمية المشاركة فاننا نعرض امكانية تمثيل مكتبنا للراغبين في العمل معنا والانضمام لشبكتنا وتوسيع دائرة خدماتنا لتغطي أكبر رقعة جغرافية كل ما عليك هو تعبئة الرابط بالمعلومات المطلوبة وسيتم التواصل معك من قبل ادارة مكتب ستدي شهير للقبولات الجامعية

Ar En